26115211135412850
recent
أخبار ساخنة

كيف تعلم طفلك الرجولة؟

الخط
كيف تعلم طفلك الرجولة؟
كيف تعلم طفلك الرجولة؟
مخبر العلوم الطبيعية

بسم الله الرحمان الرحيم مرحبا بكم مرة اخرى في مدونتنا مدونة مخبر العلوم الطبيعية





في هذا المنشور ، أردت تسليط الضوء على مسألة تعليم الطفل ( الرجولة ) . مستشفا ذلك من القرآن الكريم . فقد جاءت الكلمة في حوالي خمسين موضعا . لكنني أردت منها ما يوافق سن الطفل بين العاشرة و 18 من العمر .
★ الرجولة هنا ، غير الذكورة ، فهي صفة لا جنسا . معتمدا على 6 صفات :
1🔺التوكل على الله :
«قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ» المائدة: 23 .
★ ينبغي أن تعلمه معنى التوكل على الله تعالى ، و مناجاته و مراقبته و دعاؤه وحده و
2🔺الطهارة و الصفاء :
" لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ، فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ " التوبة: 108.
★ البعد عن الحرام ، بطهارة القلب و اليد . و البحث عن الكسب الحلال .
3🔺الجدية و الأولوية :
" رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ " النور 37.
★ قمة رجولته في حفاظه على صلاته . يتعلم معنى ( إقامة ) الصلاة . و البعد عن اللهو الذي يلهيه عنها . و كل أمر مهما غلى . كما يتعلم معنى الزكاة ( كزكاة العلم و الجسم و ..... ) يساعد غيره ، يعلم غيره ....... و يتصدق و لو بدينار أو درهم . فهذا يدفعه إلى الزكاة مستقبلا .
4🔺السعي و الفاعلية :
" وَجَاء رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ " القصص 20 .
★ يتعلم السعي إلى الحق و فيه . و تقديم النصح لغيره و يبادر بأن يكون فعالا إيجابيا .
5🔺الوفاء والصدق :
" مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً " الأحزاب: 23 .
★ الثبات على الحق ، و الوفاء بالعهود مع صدق القول و الفعل . فيتعلم أن يكون صادقا في كل أحواله . مع ربه و مع الناس . و أن يثبت على ذلك بالعلم و الوعي أن الدين هذا هو عروته و موثقه .
6🔺 قوةٌ القول :
" وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ رَبِّكُمْ " غافر:28 .
★ الصدح بالحق ، بإيجابية بناءة . بأن يخاط الناس و يصبر على أذاهم . و يشهد بالحق دائما . لا يخشى في ذلك لوما .فيما يسع و يصلح .
* في الأخير ، كل ما ذكر ، قد يحتاج تفصيلا . لكن ، أظن ما جاء يكفي لفهم المراد .
* هذه تصلح للطفل بعد العاشرة . و قد تنفع مع طفل السابعة إلى العاشرة . لكن لا تنفع مع من هو دون ذلك . لما فصلناه في منشورات سابقة . فهو حينذاك لا يتشرب القيم لعدم وصوله مدارك التمييز .

{ ط . محمد علي } ---- [ 2018/12/31 ]
للتواصل معنا :



ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة